صداع العين وأنواع صداع العين والصداع العنقودي والشقيقة وأسباب صداع العين وإجهاد العين والتهاب الجيوب الأنفية و

بعض الأشخاص يشعرون ببعض الآلام من وقت لآخر بمناطق مختلفة بالرأس، ثم تبدأ هذه الآلام تصل إلى منطقة وراء العين، مما يكون سبب في شعور الإنسان بآلام شديدة بهذه المنطقة لا يستطيع أن يصل إلى السبب الحقيقي في شعوره بهذه الآلام، ويبدأ بالفعل في البحث عن هذه الأسباب للعمل على تفاديها.

أنواع صداع العين

هناك نوعين للصداع يتمثلوا في الأتي ذكره :-

الصداع العنقودي

  • الصداع العنقودي هو أحد أنواع صداع العين، وهو من أنواع الصداع المؤلمة جدًا، ولكنها في نفس الوقت قصيرة للغاية، كما أن هذا النوع من الصداع غير شائع بين الأشخاص كالصداع الناتج عن التوتر.
  • وقد تكون بداية الشعور بهذا النوع من الصداع بألم بسيط يشبه الوخز ثم يبدأ الألم يزداد حتى يصبح أشبه بوجود ثقف بمنطقة خلف العين، وقد تتراوح مدة الشعور بهذا الصداع ما بين الخمسة عشر دقيقة حتى ساعة مكتملة.
  • وقد يكون للصداع العنقودي بعض الأعراض المعروفة، مثل وجود أحمرار واضح بالعين، بالإضافة إلى وجود انتفاخ وتورم واضح بهذه المنطقة، إلى جانب وجود دموع زائدة مستمرة بسبب الآلام الشديدة التي يتسبب فيها هذا الصداع.

الشقيقة

  • الشقيقة هي أسوء نوع من أنواع الصداع، وقد تكون على شكل ضغط وألم شديد بمنطقة ما خلف العين، وقد تكون سبب في شعور المصاب بهذه الآلام الشديدة لساعات طويلة وفي بعض الأوقات قد تكون لأيام مستمرة دون أي توقف.
  • ولهذا النوع من أنواع الصداع العديد من الأعراض، والتي من ضمنها الإصابة بحساسية تجاه الضوء، وألام شديدة بالعين، وقد يشعر المريض بدوخة ودوار وغثيان، وقد تسبب آلام الشقيقة بتعرض المصاب بضعف عام وتقيؤ وتقلب بالمزاج وأيضًا صعوبة في الرؤية.

أسباب صداع العين

إجهاد العين

  • قد يتعرض نظر الإنسان أو عيناه إلى بعض المشاكل، وقد تكون هذه المشاكل سبب في إصابته بصداع العين، فتقوم هذه المشاكل بتحفيز الدماغ إلى أن تقوم ببذل الكثير من الجهد لتستطيع أن ترى بشكل أوضح في ظل وجود هذه المشاكل.
  • وهذه المشاكل التي تتعرض لها العين أو النظر بشكل عام هي الإصابة بالتهاب الصلبة، أو الإصابة بالتهاب العصب البصري، أو الإصابة بمرض جريفر، وأيضًا وجود مياه زرقاء بالعين.

التهاب الجيوب الأنفية

  • التهاب الجيوب الأنفية تعتبر أحد أهم أسباب الإصابة بصداع العين، وقد يكون السبب في حدوث هذا هو احتقان الأنف، والذي يصاحبه شعور بضغط شديد بالجبين وبالخدود وبمنطقة خلف العين.
  • وقد يتسبب التهاب الجيوب الأنفية في الشعور بانسداد بالأنف والشعور ببعض الآلام بالأسنان العلوية والشعور بتعب وإرهاق شديد بجميع أنحاء الجسم.
  • كما أن آلام الجيوب الأنفية تزداد صعوبة كلما استلقى المريض.

التوتر

  • من الممكن أن تكون زيادة التوتر سبب في الإصابة بصداع العين، والذي يعتبر من من أكثر أسباب الإصابة بالصداع شيوعًا وانتشار بين الأشخاص، ولكن الأبحاث العلمية قد أكدت على أن النساء هم الأكثر عرضه للإصابة بهذا النوع من الصداع من الرجال.
  • كما أنه من الممكن أن يحدث هذا النوع من صداع العين بشكل دوري، فيتعرض له المصاب مرة واحدة أو مرتين خلال الشهر، وفي نفس الوقت يمكن يكون نوع من أنواع الصداع المزمنة التي تلازم صاحبها لمدة أسبوعين متتالين بشهر واحد، ولكن قد يحدث هذا في بعض الحالات النادرة.
  • وهذه الحالة المزمنة قد يكون لها بعض الأعراض، والتي من ضمنها الألم الشديد بمنطقة العين والضغط عليها، وأيضًا الشعور بالليونة في فروة الرأس، بالإضافة إلى الشعور ببعض الآلام بمنطقة الجبين وبالعنق أيضًا.

Leave a Comment