طب عام

تعرف على أسباب وطرق علاج التهاب البلعوم

علاج التهاب البلعوم
تكثر الاصابة بإلتهاب البلعوم في فصل الشتاء، حيث يعد من الإضطرابات المعدية والتى تحدث نتيجة الإصابة بعدوى جرثومية.
ويعد من المضاعفات التي تصيب البلعوم تورم أو تهيج في البلعوم ( الحلق) والتى تسبب ألم وصعوبة في البلع.

وينقسم إلتهاب البلعوم إلى نوعين إلتهاب البلعوم الحاد و إلتهاب البلعوم المزمن المصحوب بإلتهاب الغدد اللمفاوية المحيطة، هناك العديد من المسببات له وأكثرها شيوعا الإصابه بإلتهابات الجهاز التنفسي مثل الزكام أو الإصابة بفيروس الإنفلونزا ومن أكثر مضاعفاته حدوث صعوبة وألم في البلع وعادهً ما تزول أعراضه خلال اسبوع.

أسباب إلتهاب البلعوم

توجد عدة أسباب تؤدى للإصابة بإلتهاب البلعوم وهى:

  • العدوى الفيروسية وهى الأكثر شيوعاً مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
    وفى حالة العدوى الفيروسية لا تستجيب الحالة للمضادات الحيوية ولكن العلاج ضروري فقط للمساعدة في تخفيف الأعراض.
  • الإصابة بالزكام أو النزلات الصدرية والإلتهابات الرئوية.
  • قد يكون إلتهاب البلوم بسبب تحسسى وتهيج الجهاز المناعى.
  • التحسس من بعض المواد الكيماوية السامة.
  • العدوى البكتيرية وهى الأقل شيوعاً وتتطلب التدخل بالمضادات الحيوية.
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعى.

أعراض إلتهاب البلعوم

  • ألم فى الحلق ويصاحبه إلبتهاب.
  • صعوبة في الكلام.
  • صعوبة البلع.
  • تضخم الغدد الليمفاوية وإلتهاب اللوزتين.
  • إرتفاع درجه حرارة الجسم لدرجة الحمى. (تعرف على علاج إرتفاع درجة الحرارة)
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • الشعور بالصداع.
  • حدوث آلام فى الأذن.
  • فى بعض الحلات يحدث تحسس جلدى وظهور طفح جلدى.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • فقدان الشهية وتغير طعم الطعام فى الفم.
  • الشعور بالألم فى العضلات.
  • سيلان الأنف والرشح.
  • إحمرار الحلق.
  • حدوث جفاف فى الحلق والإصابة ببعض أعراض الأنفلونزا مثل الرشح والعطس والسعال والصداع وإرتفاع درجة الحرارة. (تعرف على طرق علاج السعال فى المنزل)طرق وقائية لالتهاب البلعوم

علاج التهاب البلعوم

  • إذا كان الإلتهاب ناتجاً عن عدوى فيروسية فإنه لا يحتاج لعلاج دوائى بالمضادات الحيوية ويزول دون تدخل طبي في خلال 7 أيام وخلافاً لذلك يجب مراجعة الطبيب فوراً.
  • أما إذا ثبت أن المرض بكتيرى يجب صرف المضادات الحيوية.
  • تناول مسكنات الألم.
    ⇐ وعلى الجانب الآخر يعد العلاج الأمثل لإلتهاب البلعوم متمثلاً فى العلاجات غير الدوائية ومنها:
  • تناول الكثير من السوائل الدافئة مثل الشاي أو الشاي مع الليمون والعسل.
  • عمل غرغرة عدة مرات يومياً بالماء الدافئ والملح.
  • تناول الحلوى الصلبة وإذابتها فى الفم لإبقاء الحلق رطباً مما يخفف الألام قليلاً.
  • إستخدام المرطبات لترطيب وتهدئة جفاف الحلق.
  • الراحة التامة.

طرق وقائية لتفادى علاج التهاب البلعوم

 

تعد الوقاية خير من العلاج لذلك يجب مراعاة التالى:
البعد عن المصابين بالمرض.
الحفاظ على النظافة الدائمة وإستاخدام مطهرات اليد.
يجب غشل اليدين بعد السعال والعطس.
تناول الأطعمة الصحية.
عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الغير.
الإقلاع عن التدخين والكحوليات.
الإقلال من تناول الكافيين يومياً.

 

إغلاق
إغلاق