الصفراء ( اليرقان )

نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة واعراضها

نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة

يصاب 90% من الأطفال حديثي الولادة بمرض الصفراء، وتبدأ أعراضها في الظهور خلال اليوم الثاني أو الثالث للولادة.

الاسم العلمي لمرض الصفراء هو “الصفراء الفسيولوجية”.

أعراض إصابة حديثي الولادة بمرض الصفراء

ستلاحظين عدة أعراض على المولود، وتختلف حدة هذه الأعراض من طفل لأخر، كما تختلف على حسب نسبتها في جسم الطفل.

أهم أعراض نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة

  • تغير لون بول الطفل المولود، حيث يصبح لونه داكن عن اللون الطبيعي.
  • عند ضغطك على بشرة الطفل، ستلاحظين ظهور بقع صفراء، أو تغيير لون البشرة إلى اللون الأصفر.
  • عند ارتفاع نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة لا يستطيع الطفل الرضاعة بشكل كافي.

مما يسبب له الإحساس الشديد بالجوع، لعدم حصوله على كمية اللبن المناسبة، مما يدفعه إلى البكاء المستمر.

 

نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة

عند ولادة الطفل حديثاً، وبقياس نسبة الصفراء في الدم، تكون نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة هي 5 ميليغرام لكل ديسيلتر من دم الطفل وإذا وجد أن النسبة زادت لتصل إلى 12 أو 15 ميليغرام لكل ديسيلتر من دم الطفل أي بنسبة 12%، فيكون الطفل حديثي الولادة مصاب بمرض الصفراء، ويحدث هذا الارتفاع في النسبة خلال اليوم الثاني أو الثالث للولادة ولكن لا داعي للقلق من هذه النسبة؛ فهي ستنخفض تدريجيا، حيث أنها تبلغ ذروتها عند اليوم الثامن من عمر الطفل، وتبدأ في الانخفاض تدريجيا في خلال ثلاثة أسابيع.

أما في حالة اكتشاف وصول نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة إلى 16 ميليغرام أو أكثر لكل ديسيلتر من دم الطفل.

فيجب استشارة الطبيب فوراً، والتأكد من أن الطفل يحصل على الرعاية والعلاج المناسب، من أجل خفض هذه النسبة.

وفي هذه الحالة يحتاج الطفل إلى العلاج عن طريق تسليط الضوء عليه، أو وضعه في الحضانة لحين انخفاض النسبة ووصولها إلى النسبة الطبيعية وفي حالة اكتشاف إصابة الطفل بمرض الصفراء عند اليوم الأول للولادة وتخطيه نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة، أو وصول نسبة الصفراء في الدم إلى أكثر من 20 ميليغرام لكل ديسيلتر من دم الطفل، فيجب أن يخضع الطفل فوراً لفحوصات طبية.

وتشمل هذه الفحوصات، فحص وظائف الكبد في الجسم، وقد يحتاج الطفل حديثي الولادة إلى تغيير كامل للدم فوراً؛ حتى لا تتضرر خلايا المخ عنده.

ويجب عدم إهمال علاج الطفل حديثي الولادة المصاب بمرض الصفراء حتى لو كانت هذه النسبة تمثل نسبة الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة؛ حيث أنها من الممكن أن تسبب أعراض وأثار جانبية خطيرة منها تلف خلايا المخ.

 

شاهد هذا الفيديو لمشاهده معلومات اخري:

الوسوم

أ / عبدالله فتحي

من مؤسسي موقع حياتنا الصحية ولديه خبرة فى المقالات والمواضيع الطبية منذ 10 سنوات ويقدم لكم كل ماهو جديد من معلومات طبية من مصادرها الموثوقة
إغلاق
إغلاق