روفيناك عبارة عن دواء يحتوي عل مادة ديكلوفيناك الصوديو فهو من الأدوية التي تنتمي لمجموعة المسكنات غير الستيرويدية المضادة للالتهاب فهو…..

روفيناك عبارة عن دواء يحتوي عل مادة ديكلوفيناك الصوديو فهو من الأدوية التي تنتمي لمجموعة المسكنات غير الستيرويدية المضادة للالتهاب فهو دواء يعمل على تسكين الألم ومعالجة الالتهابات من خلال عمله على صد إنزيم سيكلو أوكسجيناز وبذلك يمنع تكون البروستاجلاندين ولذلك فمادة ديكلوفيناك الصوديوم تدخل في صناعة الأدوية المضادة للروماتيزم والمسكنة للألم المزمنة.

دواعي الاستخدام لدواء روفيناك

يتم استخدم هذا الدواء في معالجة العديد من الحالات المؤلمة والمختلفة من حيث الشدة أو التوسط فهو يساعد في خفض درجة الحرارة والحد من الشعور بالألم والالتهابات المختلفة.

بالإضافة إلى استخدامه في الحالات التالية:

  • معالجة آلام الروماتيزم.
  • حالات التهاب المفاصل والتهب العضلات والأوتار.
  • معالجة ألم عسر الطمث.
  • تسكين نوبات الصداع بأنواعه المختلفة.
  • تخفيف الألم الناتج عن الأسنان واللثة.
  • تسكين الألم الذي يسببه التعرض للإصابات الرياضية.

الأعراض الجانبية لدواء روفيناك

تحدث بعض الأعراض الجانبية أثناء استعمال العلاج والتي غالباً علامات شائعة الحدوث ومنها التالي:

  • الغثيان والدوار.
  • الإصابة بالإسهال.
  • حرقة المعدة واضطرابها.

موانع الاستعمال لدواء روفيناك

يمنع استخدام الدواء بدون استشارة الطبيب في الحالات الطبية التالية:

  • حالات فرط الحساسية لمكونات الدواء أو لمضادات الالتهاب السترويدية بشكل عام مثل, الأسبرين.
  • الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة أو الإثنى عشر.
  • يمنع استعمال الدواء مع الأطفال في عمر أقل من 14 سنة.

اقرا ايضا ” دواء celebrex أفضل مسكن للتخلص من ألم المفاصل “

الحمل والرضاعة مع روفيناك

  • بالنسبة لفترة الحمل فلابد من استشارة الطبيب قبل استعمال الدواء بشكل عام أثناء الحمل وخاصة في الفترة الأخيرة أو الـ3 شهور الأخيرة من الحمل.
  • أما بالنسبة لفترة الرضاعة الطبيعية فلابد من الحذر من استعمال الدواء بدون استشارة الطبيب حتى لا يسبب أي مخاطر صحية للطفل الرضيع.

الاحتياطات الخاصة باستخدام دواء روفيناك

يفضل مراجعة الطبيب قبل استعمال الدواء في بعض الحالات المرضية والتي منها التالي:

  • مرضى الربو.
  • في حالة قابلية النزيف أو قرحة المعدة.
  • الهيموفيليا.
  • أمراض الكلى والكبد.
  • مرضى ارتفاع ضغط الدم أو من يعانون من مشاكل في الأوعية الدموية.
  • مرضى السكري.
  • لابد من الحذر في حالة استعمال هذا الدواء مع المرضى كبار السن.
  • تناول المسكنات المختلفة بكثرة بهدف معالجة الصداع أو تسكين الألم يسبب أثار جانبية منها استمرار الصداع مع مرور الوقت.

ملحوظة: يجب العلم بأن التعود على تناول المسكنات قد يسبب بعض المشكلات الخطيرة مثل, الأمراض المزمنة في الكلى أو حدوث فشل كلوي.

التدخلات الدوائية لروفيناك

يفضل إخبار الطبيب المعالج للحالة المرضية كافة أنواع الأدوية سواء كانت مكملات غذائية أو فيتامينات أو أعشاب قبل تحديد جرعة الدواء تجنباً لحدوث تفاعل بين الأدوية داخل الجسم مسبب مشاكل صحية للمريض ومضاعفات.

ومن تلك الأدوية ما يلي:

  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية الأخرى وذلك لتجنب حدوث قرحة ونزيف المعدة أو الجهاز الهضمي.
  • الأدوية المضادة للتجلط حيث تكون وظيفة هذه الأدوية هي زيادة تميع الدم أو ما قد يسبب حالات النزيف مثل, دواء وارفارين.
  • مدرات البول.
  • الأدوية التي تعمل على خفض ضغط الدم مثل, ألكسرين والكورتيكوستيرويدات مثل, بريدنيزون.
  • الأدوية المثبطة لإنزيم المحول للأنجيوتنسين مثل, كابتوبريل و ليسينوبريل.
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 مثل, دواء اللوسارتان و فالسارتان.

Leave a Comment